هاتفك الذكى أداة تساعدك على الانتاجية !

ست خطوات لتجعل من هاتفك الذكى أداة تساعدك على الانتاجية

اولا:رتب شاشتك

لابد وان الشاشة الرئيسية فى هاتفك تعج بالتطبيقات المفضلة التى تستخدمها بشكل دائم مثل تطبيق انستجرام وتويتر وغيرهم من التطبيقات

مارايك لو جعلت الشاشة الرئيسية لديك بها البرامج التى تريد استخدامها ولكن لاتستخدمها؟

لتستوعب مااقصد سأروى لك قصة أحدهم:

اراد استخدام القاموس ليفيده فى تعلم اللغة لكنه نادرا ماكان يمسكه ..حتى قرر ان يضعه على الطاولة فى غرفة المعيشة فأصبح يمر بالقاموس بشكل يومي وقد اصبح مرئيا بشكل اكبر فاعتاد فى  كل مرة يمر بالطاولة ان  يمسك بالقاموس لفترة من الوقت حتى اصبح مداوما عليه وصل للحل بأن وضع مايريده ولا يستخدمه فى متناول بصره طوال الوقت وقد استطاع فى فترة وجيزة ان ينمى حصيلة الكلمات لديه

هناك العديد من التطبيقات التى قد تساعدك على ان تصبح اكثر انتاجية من خلال الهاتف النقال عن طريق تنصيب بعض التطبيقات الرائعة حقاً !

تستطيع ان تذاكر الكورسات التى قد سبق وسجلتها اثناء تنقلك فى وسائل المواصلات عن طريق تطبيق udemy

وكذلك هذا التطبيق  ليساعدك على تنظيم مهامك اليومية Todoist  وقد تقوم بوضع تطبيقDuolingo  ليساعدك على إثراءمحصلتك اللغوية قد تكون بحاجة لذلك حقا 🙂 لتزيد من انتاجيتك ولن يضيرك التجربة

 ثانيا : تقنية Google Voice

تمكنك من تحويل البريد الصوتى الذى يصل الى ايميلات  بنظام  Android متاحة على الهواتف التى تعمل بنظام  iOS

او رسائل نصية تستطيع الوصول اليها فى اى وقت بأمكانك اتباع هذا الدليل لتفعيل الخدمة guide

ولتزيد الانتاجية أكثر بامكانك استخدام اضافة بسيطة تقوم بتحويل تلك الرسائل الى قائمة مهامك  plug-in

ثالثا: لأجل الله أكتم التنبيهات

التنبيهات هى عدوة الانتاجية ففى كل مرة تسمع النقرة الخاصة بوصول تنبيه جديد قد تترك مابيدك وتنشغل لتراه وان لم تنشغل فلن تنفك ان تفكر ترى ماذا قد يكون التنبيه أتدرى كم تستغرق لتعود للحالة التى كنت فيها قبل ان تقاطع ماكنت تفعله وتستكمل العمل بأمكانك ان تنجز المهمة وتصل الى قدر من التركيز يصل الى 110%فقط إذا استطعت ان تفصل التنبيهات مهما كانت المغريات من رسالة عاجلة من البنك او غيره بأمكان كل شئ ان ينتظر بأمكانك دوما استخدام Pomodoro for productivity

 

هلا جربنا الان ماذا عن ان تستكمل  اى مهمة كنت بصدد ان تفعلها او شئ اعتدت ان تفعله فى يومك ايا كان الوقت الذى تستغرقه ولتشرع ف العمل وتوقف بعد ان  تستغرق 60 دقيقة شريطة ان تكون قد وضعت هاتفك على وضع عدم الازعاج وكذلك جهاز الحاسب المحمول وتشرع فى انجاز المهمة فقط لمدة ساعة واحدة وستشعر بالفارق

رابعا: الكاميرا ليست فقط للحصول على صورة سيلفى

بأمكانك ان تفعل اشياء قد تجدها تافهة عند قراءتها لكنا فعالة جداااا

كأن تأخذ صورة من ثلاجتك قبل ان تذهب للتبضع لتعرف ماينقصك عند وصولك للمتجر

او ان كنت ممن يعانوا من نسيان مكان ايقاف سيارتهم فى الاماكن المزدحمة بالسيارات بأمكانك دوما تصوير اى مكان مميز بجوار سيارتك لتذكر مكان توقفها بسهولة شديدة

وبأمكانك ايضا التقاط صور لزجاجات الادوية او الوصفات الطبية لتجدها حين تحتاجها

وقد تحتاج ان تأخذ صور من خرائط الاماكن التى تسافر اليها فى حالة فقد الخدمة

خامسا: وضع الطيران فى الهاتف ليس فقط من أجل استقلال الطائرة

له عدد كبير من المزايا

ان كنت تواجهك مشاكل مع اتصال الشبكة بالانترنت فأن تفعيلك لوضع الطيران ثم الغاؤة كفيل بإعادة توصيل نقطة الاتصال

او ان كنت على عجلة من أمرك ولم تنتبه لأن الشحن أوشك على النفاذ وانت على عجلة من أمرك وضعك للهاتف على وضع الطيران يجعله يشحن أسرع

ان اخطأت فى ارسال رسالة نصية لشخص خاطئ بامكانك ان تحول وضع الهاتف الى الطيران فيمنع الرسالة وعند فشل الارسال تقوم بمسح الرسالة واعادة توجيهها للمستقبل الصحيح

سادسا: الكتابة الامنة

كم عدد المرات التى اعتدت ان تطبع على لوحة مفاتيح هاتفك اثناء سيرك ف الشارع

وكم من تلك المرات ماتعثرت فى الطريق او اصطدمت بأحدهم او شيئا ما وتم ااتهامك بالعمى وربما قد تكون قد اصبت بكدمات

يحميك من الاصطدام بالاشخاص حيث يوفر لك خلفية شفافة  اطمئن لست وحدك من يفعل ذلك ولكن تطبيق  Type n Walk

تسمح لك بالطباعة عليها بدون اى عناء او اصطدام بالاشياء

وان كنت تعرف تطبيقات تساعد للانتاجية غير التى ذكرت فى الندوينة هلا ذكرتها ؟

المصادر

https://todoist.com/blog

مقالات ذات صلة

اضف رد