7 أسباب رئيسية تجعلنا لا نستخدم نصوص الplaceholders كبدائل لتسميات الحقول

ملخص: نص ال Placeholder  في حقل نموذج التسجيل يجعل من الصعب علي الناس أن يتذكروا ما هي المعلومات المطلوبة في الحقل، والتحقق منها لاصلاح الاخطاء. ولانها أيضا تشكل أعباء اضافية للمستخدمين ذوي الاعاقات البصرية.

الوصف أو التلميح يمكن أن يساعد في توضيح ما يجري داخل كل حقل في النموذج، وبالتالي تحسين معدلات التحول والاستكمال.يوجد العديد من الطرق لتقديم وتوفير التلميحات. والتنفيذ الشائع عن طريق اضافة ارشادات ضمن حقول النموذج.وللاسف، اختبار المستخدم المستمر يظهر أن placeholders  في حقول النموذج غالبا ما تضر قابلية الاستخدام أكثر من مساعدته.

التسيمات(Labels ) و Placeholders

التسميات(Labels) تخبر المستخدمين ما هي المعلومات المطلوبة في حقل نموذج معين.وعادة ما توجد خارج حقل النموذج. نص الPlaceholder ، يكون داخل حقل النموذج، ويكون تلميح اضافي ، وصف ، أو مثال علي المعلومات المطلوبة لحقل معين.وتختفي هذه التلميحات عندما يكتب المستخدم في الحقل.

label-placeholder-captions

 

Placeholders التي تحل محل التسمييات “Labels”

بعض النماذج تقوم باستبدال حقول التسميات “labels ” بنص الplaceholder في الحقل لتقليل الزخم في الصفحة، أو لتقصير طول النموذج. في حين أن هذا الأسلوب يقوم علي حسن النية، فقط أظهرت الأبحاث أن هذا له آثار سلبية كثيرة.

placeholder-as-label

الأسوأ: في هذا المثال، تم استخدام نص الplaceholder  بدلا من التسمية”label”.

 وفيما يلي 7 أسباب رئيسية  لماذا لا ينبعي استخدام نص”placeholders “كبدائل لتسميات الحقول”labels”.

1. اختفاء نص الplaceholder  يجهد ذاكرة المستخدمين قصيرة المدي.

اذا نسي المستخدم التلميح، وغالبا ما ينساه المستخدمين عند ملء حقول نموذج طويلة. فعليه حذف ما كتبه وفي بعض الحالات، ينقر خارج الحقل لاظهار نص الplaceholder مرة أخري. في عالم مثالي، سيكون المستخدمين مركزين كليا عند ملء نموذج. ولكن في الواقع، تتعد المهام للمستخدمين.  لديهم علامات تبويب مختلفة مفتوحة، أو قد يشتتوا بعيدا عن طريق رسالة بريد الكتروني أو مكالمة هاتفية. للقيام بمهام معقدة، قد يضطروا للتوقف لجلب مستند أو رقم الطلب.ومن البحوث في قابلية الاستخدام للجوال، نعرف أن مستخدمي الهواتف المحمولة هم أَيضا في كثير من الأحيان يكونوا مشتتين ويتم مقاطعتهم أثناء استخدام أجهزتهم. لذلك، من المهم مساعدة المستخدمين علي التذكر والاستكمال من حيث توقفوا.

ببساطة، النماذج المستخدمة كثيرا بحقل أو اثنين، مثل مريع البحث أو نموذج تسجيل الدخول، العبء علي الذاكرة يكون أقل من أن يشكل مشكلة علي عكس النماذج المعقدة أو التي لا تستخدم الا نادرا.وهذا لأن النماذج البسيطة والمألوفة يمكن للمستخدمين تخمين ما يفترض عليهم أن يكتبوا. علي الرغم من ذلك، حتي في نماذج تسجيل الدخول البسيطة بدول تسميات”labels”، يمكن أن لا يتذكر المستخدمين اذا كان لديهم الخيار لكتابة اسم المستخدم أو البريد الإلكتروني أو اسم المستخدم فقط.

2. دون التسميات”labels”، لا يمكن للمستخدمين التحقق من بياناتهم قبل إرسال نموذج.

عدم وجود تسمميات”labels ” يجعل من المستحيل للعملاء أن يلقوا نظرة خلال النموذج والتأكد من أن ردودهم صحيحة. وبالمثل، المتصفحات التي تقوم بملء الحقول تلقائيا قد تقوم بتعبئة المعلومات بشكل غير صحيح. إذا لم يوجد تسميات”labels”ـ أو اذا كانت الارشادات الخاصة غير مرئية، يجب علي العملاء اظهار نص الplaceholder عن طريق حذف النص في كل حقل واحدا تلو الآخر من أجل التحقق من أنها تطابق الوصف. الكثير لن يفكر حتي في احتمال الخطأ، ولن يبذلوا أي جهد للتحقق المزدوج.

3. عند ظهور رسالة الخطأ، والناس لا يعرفوا كيفية حل المشكلة.

اذا تم ملء النموذج،ولكن لا يوجد تسميات أو تعليمات مرئية خارج حقول التسجيل، ثم يجب علي المستخدمين العودة إلي كل حقل لاظهار الوصف من أجل اصلاح الخطأ.

 4. نص الPlaceholder  الذي يختفي عند وضع المؤشر في حقل النموذج يكون مزعج للمستخدمين عند التنقل باستخدام لوحة المفاتيح.

الأشخاص الذين يسخدمون زر TAB للتنقل بسرعة من حقل إلي آخر، ولا يقوموا بالتوقف لمراجعة الحقل التالي قبل التنقل إليه.

5. الحقول التي يوجد بها نصوص هي أقل ملاحظة ووضوح.

دراسات تتبع العين تظهر أن عيون المستخدمين تنجذب إلي الحقول الفارغة. علي الأقل، سيقضي المستخدمين وقتا أكثر في العثور علي حقول غير فارغة ــ مصدر ازعاج.  في أسوأ الأحوال، سوف يغفلوا عن الحقول تماما ــ وهي كارثة كبيرة للأعمال.

6. قد يخطئ المستخدمين في البيانات التي تم ملؤها تلقائيا في placeholder.

عند وجود نص في الحقل، فالناس قد لا يدركوا أنهم يستطيعوا الكتابة فيه. بعض المستخدمين يفترضوا أن نص الplaceholder هو قيمة افتراضية ثابتة ويقوموا بتخطي الحقل تماما.

7. في بعض الأحيان يكون علي المستخدمين حذف نص الplaceholder  يدويا.

أحيانا لا تختفي الplaceholders  عندما يتوقف ويركز المستخدمين في الحقل.اذا ظل الplaceholder  في الحقل كنص قابل للتحرير، فيضطر المستخدمين لتحديده وحذفه يدويا. وهذا يخلق عبئا غير ضروريا علي المستخدمين ويزيد تكاليف تفاعل ملء النموذج.

أحيانا تبهت وتخفت الplaceholder  عند وضع المؤشر في حقل النص. للأسف، هذا النمط من التفاعل يكون نادر الحدوث والمستخدمين ليسوا معتادين عليه: البعض قد يعتقد أنه يجب أن يحذف النص يدويا. وعادة ما يستغرق بضع محاولات فاشلة والكثير من النقرات ليدركوا أنهم لا يستطيعوا  الكتابة علي النص الباهت والخافت.

 نص الPlaceholder بالاضافة إلي التسميات Labels

استخدام placeholder  بالاشتراك مع تسميات النموذج labels  هو خطوة في الاتجاه الصحيح. التسميات Labels  خارج حقول النموذج تجعل المعلومات الأساسية مرئية في جميع الأوقات، بينما يكون نص الplaceholder  داخل حقول النموذج محجوز للحصول على معلومات إضافية.ومع ذلك، حتي عند استخدام التسميات labels، وضع تلميحات مهمة أو تعليمات ضمن حقل النموذج يمكن أن يظل يسبب حدوث ال 7 مشاكل المذكورة أعلاه. ولكن يخطورة أقل.اذا كان بعض من الحقول تتطلب وصف اضافي ضروري لاستكمال النموذج بشكل صحيح، فمن الأفضل وضع هذا النص خارج الحقل بحيث يكون مرئي دائما.

label-outside-placeholder-inside

الأفضل: هنا،  استخدام نص placeholder كتلميح بالاضافة إلي التسمية label.

Placeholders والمعاقين.

مشكلة واحدة أخيرة لوضعها في الاعتبار هي أن نص الplaceholder  هو سيئ عموما للمعاقين. يالتأكيد،برميجات المعاقين والمتصفحات الحديثة تتحسن باستمرار،ولكن لا يزال أمامهم طريق طويل لقطعه.يوجد 3 مشاكل كبيرة للمعاقين وهي كما يلي:

  1.  اللون الرمادي الخفيف الافتراضي لنص الplaceholder  له تباين لون فقير علي معظم الخلفيات. بالنسبة للمستخدمين الذي لديهم ضعف بصر، ضعف تباين الألوان يجعل من الصعب قراءة النص. لأن ليس كل المتصفحات تسمح باستخدام ال CSS لتغيير لون نص الplaceholder ، وتعد هذه مشكلة صعبة التخفيف.
  2. ليس كل قارئات الشاشة تقوم بقراءة نص ال placeholder  بصوت عالي. المستخدمين المكفوفين أو ضعاف البصر قد يفوت التلميح تماما اذا كانت برمجياتهم لا تنطق محتوي الplaceholder .

 

 الخاتمة
بدلا من خطر تعثر المستخدمين عند ملء النماذج أو اضاعة وقتهم الثمين في معرفة كيفة عملها، فان أفضل حل هو أن تكون واضحة، والتسميات تكون مرئية وتوضع خارج حقول النموذج الفارغة.

label-hint-outside

الأفضل: يتم وضع التسمية والتلميح خارج حقل النموذج ودائما ما تكون مرئية للمستخدم.

التلميحات والتعليمات ينبغي أيضا أن تكون ثابتة وتوضع خارج الحقل.النماذج تشكل جزءا هاما من العديد من أهداف التحويل. لذلك من المفيد التأكد من أن المستخدمين يمكنهم العبور خلالها بسرعة ودقة.

 

 

 

مقالات ذات صلة

3 تعليقات

  1. Mahmoud Bayomy
    18 يونيو,2014 في 3:44 م - Reply

    مقال رائع جدا. بالتوفيق.

  2. Moody Boles
    10 أكتوبر,2014 في 7:17 م - Reply

    مقال مميز ومهم

  3. عمر المساري
    19 يناير,2015 في 7:39 م - Reply

    مقال رائع ، شكرا لمجهودك 🙂

اضف رد