مقدمة عن تجربة المستخدم للموبايل – UX

الموبايل قد قام بتغيير طريقة تفاعلنا مع المحتوي. مصممي تجربة المستخدم UX بحاجة لإعادة التفكير في نماذج التصميم للويب. تحويل تصميمات الكمبيوتر المكتبي (desktop) لا يعد خيارا مطروحا. فالشاشات الصغيرة التي تعمل باللمس علي الهواتف الذكية والتابلت قد قامت بتغيير الطريقة التي يتفاعل بها المستخدم مع المحتوي.

مدخلات الأجهزة المكتبية “desktop” (الماوس ، لوحة المفاتيح، إلخ..) قد أزيلت في تجربة الموبايل. لذلك نحن بحاجة لتحسين التفاعل، والتجرد بعيدا عن التكرار والتركيز علي المهام الأساسية التي تدعم أهداف المستخدم.

تم ازالة عناصر التفاعل التقليدية من تجربة الموبايل، ولكن تم تقديم طرق ادخال غير ممكن ضمن بيئة الكمبيوتر المكتبي (desktop). تكنولوجيا الهواتف الذكية قد وفرت لنا شاشات تعمل باللمس للاستفادة من طرق التفاعل المختلفة كالنقر والسحب، وخدمات تحديد المواقع، إلخ…

تذكر أيضا عدم معاملة التابلت والهاتف الذكي علي أنهم نفس الشئ عند إنشاء تجربة مستخدم (UX) للموبايل. فكل جهاز لديه مجموعة خاصة للتفاعلات وسياق الاستخدام. كل منصة لها تجربة مستخدم (UX) مختلفة وفريدة من نوعها.

1-j2cZ5cvR0cEYgT4tkD6_iQ

الكمبيوتر المكتبي غير التابلت والمحمول

إرشادات (HIG) لتجربة المستخدم للموبايل

عند البدء في تصميم تجربة المستخدم (UX) للموبايل، تعرف علي المبادئ التوجيهية لواجهة الإنسان (HIG). كل نظام ومنصة تشغيل لديه موارد (HIG) خاصة به واليكم بعض المعلومات عن الأنماط المميزة لكل منصة وأفضل الممارسات.

Android Design
Apple Human Interface Guidelines (محدثة)
Blackberry 10
UI Guidelines

الموبايل هو بيئة رقمية ولدينا العديد من الأدوات واطارات العمل للاختيار من بينها والعمل بها عند تصميم تجربة المستخدم للموبايل. فلندع كل هذه الأدوات جانبا ونعود للبداية ونستخدم قلم ودفتر رسم.

رسم، مراجعة، تكرار

التخطيط والرسم جزء أساسي من تصميم تجربة المستخدم (UX). فهو سيحررك من قيود الأدوات الرقمية ويقدم طريقة لتصور وتخيل أفكارك الخاصة بسرعة. فهو يتيح لك أن تري الحركات الممكنة عبر حيز من المعلومات. فلا تحد من أفكارك.

1-unNRP4GTEfujz7372yxnhQ

تكرارا أفكارك. من أصعب الامور للتعلم في إنشاء تجربة مستخدم للموبايل هو التخلي عن تصاميمك الأولية، الرسومات والأفكار. حاول اتباع طريقة جديدة، اتخذ توجه جديد أو شاهد رسوماتك القديمة وفكر فيما يمكن تحسينه أو إزالته. الأهم من ذلك، هو النظر في اذا ما كانت المجموعة الحالية من التفاعلات ضرورية للأداء الوظيفي والأهم من ذلك لتجربة المستخدم. فالبساطة من الصعب تحقيقها. الممارسة والتكرار يحسن تصميمك ويدفعه لإنشاء تجربة مستخدم أفضل.

كرر هذه العملية واصقل تجربة المستخدم.

اسال المستخدمين

عند الانتهاء من أول مجموعة تصاميم تجربة مستخدم للموبايل، ابحث عن أراء المستخدمين ونقدهم. قد لا تسمح رد الفعل الذي كنت تأمل أن تسمعه، ولكن الملاحظات (feedback) الصادقة هي الأكثر قيمة. قم بالعمل علي الردور والملاحظات السلبية من المستخدمين. قم بالعودة للرسم والتخطيط وتكرار تصميماتك لتجربة مستخدم أفضل.

سؤال المستخدمين سيساعدك علي فهم طريقة تفكيرهم، وكيف سيتفاعلوا مع تطبيق الموبايل وتحديد نقاط العيوب في تصميمك لتجربة المستخدم للموبايل.

1-LsY44YIg9EYD9M5Ba34Pgw

 

مستخدمي الموبايل كثيرا ما يتم مقاطتهم وتشتيت انتباههم أثناء القيام بمهام علي الموبايل. كيف ستساعد المستخدم باستئناف مهامهم المتوقفة؟. ابقي المهام بسيطة وقصيرة. يجب تقسيم المهام الكبيرة إلي خطوات أصغر .

تذكر دائما

الموبايل ملموس (tactile) ومميز. فهو ليس مجرد نسخة مصغرة من تجربة الجهاز المكتبي. قد لا يتفاعل المستخدمين بنسبة 100% مع المحتوي. تعامل مع تجربة المستخدم للموبايل كأنها عمل مستمر في التقدم.

 

المصدر

مقالات ذات صلة

اضف رد