البراند الناجح .. كيف ! ولماذا ؟

كلمة براند .. هي كلمة قوية ذات معنى كبير، ليس لها تعريف محدد، ولكننا نسمعها دائما.

  • عندما نسمع أن شركة ما يتم وصفها بـ Brand ، فمعناها أنها شركة رائدة في المجال التي تعمل به، شركة ذات أهمية كبرى، معروفة لدى الجميع بتميزها في صناعة ما، عندما يذكر إسمها تجد الجميع يثني على منتجاتها، ويود لو يحصل على خدماتها .. ولكن ” هنا يأتي السؤال : ما الذي جعل من تلك الشركة أو المؤسسة براند قوي في المجال الذي تعمل به؟

ما الذي جعل شركات مثل ” Apple – Nike – MacDonald ” .. وغيرهم الكثير والكثير يكسبون كل تلك الثقة من عملائهم.

1

حسناً .. لن أخبركم عن إجابة هذا السؤال.

دعونا أولاً نحاول وضع تعريف للبراند، وإن كنا قد اتفقنا على عدم وجود تعريف محدد ..

  • الـ Brand : هو الشكل المتصور للشركة ككل من وجهة نظر العميل.

أي أن العميل الذي بصدد التعامل مع الشركة لديه العديد من التوقعات التي ينتظر من تلك الشركة أو المؤسسة توفيرها وتحقيقها له.

إذا قامت الشركة بتحقيق وتوفير إحتاجات العميل في الوقت المحدد وبالجودة المطلوبة، فإنها ستفوز برضا ذلك العميل، وستصبح اختياره الأول عند احتياجه لتلك الخدمة مرة أخرى.

وإذا عدنا لامثلة البراند المذكورة سابقاً .. سنجد أن :

  • من يبحث عن الجودة العالية والرفاهية والحس الجمالي في أجهزة الحاسوب والهواتف المحمولة، سيكون اختياره الأول “Apple” .
  • من يبحث عن احدث صيحات الموضة والملابس الرياضية ستكون “Nike” احد إختيارته بكل تأكيد.

وهكذا …

 

هنا نرى ان كلمة براند بالمعنى الموضح لا تشمل الشركات والمؤسسات فقط، بل أن أي مؤسسة أو محل أو حتى شخص، إستطاع توفير إحتياجات العميل في الوقت المحدد وبالجودة المطلوبة، سيصبح براند، وسيكون إختيار العميل الأول.

 

  • وإذا تحدثنا عن المصمم بشكل خاص، فسيكون السؤال : كيف أصبح “براند” كمصمم ؟

 

لديك العديد من النقاط ستساعدك في ذلك :

 

  • وضع هدف وخطة لشغلك.

4

أن تبدا في تحديد طموحك وما تود أن تصبح عليه، وتركز على هدف واحد، مثلا ان تصبح مصمم لوجوهات وهوية أو مصمم موشن جرافيك أو مطور ويب أو أي مجال تحبه .. فالتركيز على تخصص واحد أن تبدع فيه وتصبح الأفضل سيجعل منك براند في تلك الصناعة يوما ما بكل تاكيد.

 

  • العمل بجد وإجتهاد.

2

أن تكون مخلصاً لعملك بشكل كبير، تتعلم دائماً ما هو جديد، وتطور من موهبتك أولاً بأول، لتواكب التطور في مطالب عملائك.

 

  • الوقت أساس النجاح.

1

إنهاء عملك في الوقت المحدد، له أثر عظيم على العميل لديك، فهو أهم توقع ينتظره منك، أن يتسلم منتجه في الوقت المحدد، فربما قد قام بتخطيط أشياء اخرى بناء على موعد تسلمه “للوجو” مثلا، تعطيلك له ولو قليلا سيقوم بتعطيل خططه الاخرى أيضاً، وهو شئ لن يحبذه مطلقاً.

 

  • التسويق الجيد لنفسك.

3

الآن لديك العديد من المشاريع الجيدة، وشغلك المعروف والقوي، لما لا تحصل لنفسك على موقع خاص بك تعرض به أعمالك الفنية ليراها عملائك، أو ان يكون لك Portofolio لعرض مشاريعك مع وضع إيميلك وارقام هواتفك .. فمن المهم أن تكون على تواصل مع العملاء بشكل جيد، وعندما يحتاجوا إليك يجدوك بسهولة.

 

النجاح يكون عندما تتساوى نظرتك لنفسك مع نظرة الناس لك ولما وصلت إليه.

                                                                                                             Jacob Cass – Just Creative.com

 

إستوعبت كل ما سبق .. الآن أنت جاهز لصنع الـ Brand الخاص بك 🙂 .

مقالات ذات صلة

3 تعليقات

  1. ياسر الحراكي | YaSer Al - HeRaki
    9 نوفمبر,2014 في 7:33 م - Reply

    فواصل ( براند ) ، شكراً لك أحمد .

  2. هوس الفن
    7 مارس,2016 في 12:22 ص - Reply

    يعني نقدر نقول ان براند تعني (السمعه) ومهم نحافظ عليها ونوسعها ونثبتها!

  3. بدر سمير
    12 مايو,2016 في 3:58 م - Reply

    Thank you so much

اضف رد